صور

Loading...

الثلاثاء، 24 يناير، 2012

شبول علي اللاعب العراقي المغترب في هولندا


يتمنى اللاعب الكركوكي في الدوري الهولندي شبول علي أن يعود لمدينة كركوك، حيث يعتبرها أهم شيئ في حياته. وقد تلقى عدة عروض من أندية كوردستان، وهو الأن بصدد دراستها لإختيار الأنسب من بينهم.
اللاعب شبول علي، من مواليد مدينة كركوك، ولد في 16/7/1990. هاجر مع عائلته الى اوربا واستقر بهم المقام في هولندا، وهو الآن لاعب كرة قدم بمركز الهجوم في نادي (دي باتفين) في الدوري الهولندي، لاعب بكلتا القدمين، مهاري ويمتاز بالسرعة واللعب الجماعي.
تدرج في الاكادميات الرياضية منذ ان كان صغيرا، حيث بدأ في المراحل السنية في فريق (دي غرفشاب) و (فيسته) و (بي اف سي ايندهوفن) و (تفينتي) و (ان سي نميخن).
ومن هذه الأندية أخذ وتعلم من اصول كرة القدم، وتدرج بشكل أكاديمي وعلمي حتى تعاقد رسميا مع نادي (اف سي نميخن)، واستمر معهم ثلاثة مواسم، انتقل بعدها على سبيل الإعارة الى نادي (اتنكوس اخن)، ثم تعاقد مع فريق (اف سي فياريال) وحصل معهم على لقب هداف الفريق وبطل الدوري فئة الشباب، واجرى اختبارات مع الفريق الاول الا ان الإصابة الألمية التي المت به، حالت دون التكملة مع الفريق لينتقل الى فريق آخر ويستقر به المقام مع فريق (دي باتفن).
وعن مدينة كركوك التي يعتبرها شبول مصدر فخر له رغم مغادرته لها وهو في ريعان الطفولة، لكنه زارها مرتين، الاولى عام (2005)، أما الآخر في (2011)، شبول يعتبر هذه المدينة كل شيء في حياته، “رغم اني لم اعش فيها كثيرا، إلا انني اعرف كل شي عن هذه المدينة، فأنا اسمع عن كركوك كل يوم في منزلنا ومن اهلي الذين اشربا حب المدينة وجداني، ولها طابع خاص في قلبي”.
حول تجربة منتخب المغتربين وتمثيله له بعدما وقع اختيار الكادر التدريبي عليه، كان له انطباعات ايجابية، كونه اول مره يزور العاصمة بغداد مع وفد رسمي، والتغطية الاعلامية لهم ومقابلتهم مع كبار المسؤولين وخوضهم عدة لقائات مع أندية عراقية والمنتخبات الوطنية السنية بغية كسر الحصار الرياضي عن العراق، “هي تجربة جيدة رغم ان الفريق لم يكن مؤهلا، كون اكثر اللاعبين الذين حضروا لا يلعبون لأي نادي وغير مسجلين في الاندية الأوربية، مما ترك انطباع سلبي لدى الجمهور الرياضي في العراق”.
شبول علي خلال اللعب. تصوير: علي شهيم/ كركوك ناو
“الفريق لم يكن يلبي مستوى الطموح” يقول شبول، “حتى التدريبات لم تكن بالمستوى المطلوب، كون المنشئات الرياضية واقعها مؤلم وهي ضحية للإهمال”، وذكر شبول ايضا “شيء محزن، لا توجد في العراق منشأت رياضية متقدمة كالدول الاخرى، اتمنى ان تحل هذه المسألة كون العراق يعتبر منجما لكرة القدم”.
يتمنى شبول أن يرتدي قميص المنتخب العراقي، ويتمنى ان توجه له الدعوة مستقبلا مثل زملائه العراقيين في هولندا مثل اسامه رشيد وانمار المباركي، “سأكون جاهزا لأية دعوة لأمثل المنتخب الوطني العراقي، وأتشرف بها  كونها غاية كل عراقي ان يمثل منتخب بلاده”.
بعد الإصابة التي المت به سنة (2009)، هو مؤمن ان يرجع الى أدائه، ويسعى أن يرجع مستواه، ومن تمنياته اللعب خارج هولندا “لكي أخذ فكرة، وبالفعل تمت مفاتحتي من قبل عدة أندية في كوردستان، وانا قيد دراسة هذه العروض والاختيار الألنسب منها”.
وفي اخر الحديت، تمنى شبول علي ان تكون كركوك واجهة مشرقة للعراق، “فهي تتمتع بخصوصيات كبيرة، مثل الثروات الاقتصادية والتعدديه الجميلة، وكأنك هي عراق مصغر”.
ويقول أيضا عن كركوك “هذه المدينة الوديعة تضم كل المكونات والقوميات تحت سقف جميل، وقد شاهدت في الفترة الاخيرة الاهتمام بالجانب العمراني والبنى التحتية، وهي الخطوة الاولى والصحيحة نحو الإزدهار والتقدم، وأتمنى ان استقر في كركوك مستقبلا”.
يتمنى اللاعب الكركوكي في الدوري الهولندي شبول علي أن يعود لمدينة كركوك، حيث يعتبرها أهم شيئ في حياته. وقد تلقى عدة عروض من أندية كوردستان، وهو الأن بصدد دراستها لإختيار الأنسب من بينهم.
اللاعب شبول علي، من مواليد مدينة كركوك، ولد في 16/7/1990. هاجر مع عائلته الى اوربا واستقر بهم المقام في هولندا، وهو الآن لاعب كرة قدم بمركز الهجوم في نادي (دي باتفين) في الدوري الهولندي، لاعب بكلتا القدمين، مهاري ويمتاز بالسرعة واللعب الجماعي.
تدرج في الاكادميات الرياضية منذ ان كان صغيرا، حيث بدأ في المراحل السنية في فريق (دي غرفشاب) و (فيسته) و (بي اف سي ايندهوفن) و (تفينتي) و (ان سي نميخن).
ومن هذه الأندية أخذ وتعلم من اصول كرة القدم، وتدرج بشكل أكاديمي وعلمي حتى تعاقد رسميا مع نادي (اف سي نميخن)، واستمر معهم ثلاثة مواسم، انتقل بعدها على سبيل الإعارة الى نادي (اتنكوس اخن)، ثم تعاقد مع فريق (اف سي فياريال) وحصل معهم على لقب هداف الفريق وبطل الدوري فئة الشباب، واجرى اختبارات مع الفريق الاول الا ان الإصابة الألمية التي المت به، حالت دون التكملة مع الفريق لينتقل الى فريق آخر ويستقر به المقام مع فريق (دي باتفن).
وعن مدينة كركوك التي يعتبرها شبول مصدر فخر له رغم مغادرته لها وهو في ريعان الطفولة، لكنه زارها مرتين، الاولى عام (2005)، أما الآخر في (2011)، شبول يعتبر هذه المدينة كل شيء في حياته، “رغم اني لم اعش فيها كثيرا، إلا انني اعرف كل شي عن هذه المدينة، فأنا اسمع عن كركوك كل يوم في منزلنا ومن اهلي الذين اشربا حب المدينة وجداني، ولها طابع خاص في قلبي”.
حول تجربة منتخب المغتربين وتمثيله له بعدما وقع اختيار الكادر التدريبي عليه، كان له انطباعات ايجابية، كونه اول مره يزور العاصمة بغداد مع وفد رسمي، والتغطية الاعلامية لهم ومقابلتهم مع كبار المسؤولين وخوضهم عدة لقائات مع أندية عراقية والمنتخبات الوطنية السنية بغية كسر الحصار الرياضي عن العراق، “هي تجربة جيدة رغم ان الفريق لم يكن مؤهلا، كون اكثر اللاعبين الذين حضروا لا يلعبون لأي نادي وغير مسجلين في الاندية الأوربية، مما ترك انطباع سلبي لدى الجمهور الرياضي في العراق”.
شبول علي خلال اللعب. تصوير: علي شهيم/ كركوك ناو
“الفريق لم يكن يلبي مستوى الطموح” يقول شبول، “حتى التدريبات لم تكن بالمستوى المطلوب، كون المنشئات الرياضية واقعها مؤلم وهي ضحية للإهمال”، وذكر شبول ايضا “شيء محزن، لا توجد في العراق منشأت رياضية متقدمة كالدول الاخرى، اتمنى ان تحل هذه المسألة كون العراق يعتبر منجما لكرة القدم”.
يتمنى شبول أن يرتدي قميص المنتخب العراقي، ويتمنى ان توجه له الدعوة مستقبلا مثل زملائه العراقيين في هولندا مثل اسامه رشيد وانمار المباركي، “سأكون جاهزا لأية دعوة لأمثل المنتخب الوطني العراقي، وأتشرف بها  كونها غاية كل عراقي ان يمثل منتخب بلاده”.
بعد الإصابة التي المت به سنة (2009)، هو مؤمن ان يرجع الى أدائه، ويسعى أن يرجع مستواه، ومن تمنياته اللعب خارج هولندا “لكي أخذ فكرة، وبالفعل تمت مفاتحتي من قبل عدة أندية في كوردستان، وانا قيد دراسة هذه العروض والاختيار الألنسب منها”.
وفي اخر الحديت، تمنى شبول علي ان تكون كركوك واجهة مشرقة للعراق، “فهي تتمتع بخصوصيات كبيرة، مثل الثروات الاقتصادية والتعدديه الجميلة، وكأنك هي عراق مصغر”.
ويقول أيضا عن كركوك “هذه المدينة الوديعة تضم كل المكونات والقوميات تحت سقف جميل، وقد شاهدت في الفترة الاخيرة الاهتمام بالجانب العمراني والبنى التحتية، وهي الخطوة الاولى والصحيحة نحو الإزدهار والتقدم، وأتمنى ان استقر في كركوك مستقبلا”.

الخميس، 19 يناير، 2012

تاريخ اللاعبين المغتربين في برنامج بالتسعين الرياضي

موضوع حلقة بالتسعين الرياضي والتي تعرض على قناة التغير الفضائية
استضافتني وتحدثت فيه عن تاريخ اللاعبين المتغربين وخبايا واسرار واخرى
http://www.youtube.com/watch?v=lFUDQkbXxlI

الأحد، 8 يناير، 2012

المدون علي شهيم وسعيه لجلب لاعبين كرة القدم من ابناء المهجر


مداخلة المدون علي شهيم بشأن انضمام اللاعبين المغتربين للمنتخب الاولمبي بكرة القدم في برنامج رياضي بث على قناة الفيحاء يوم 8\1\2012

الخميس، 5 يناير، 2012

المدون علي شهيم مع مجموعة من الشباب يبحثون عن لاعبين كرة قدم عراقيين مقيمين المهجر



قام المدون علي شهيم مع مجموعة من الشباب العراقيين بالبحث عن لاعبين عراقيين مقيمين في المهجر وقد اكتشفوا اكثر من اربعين لاعبا ينشطون في الدوريات الاوربية وحاليا مدرب المنتخب الاولمبي السيد راضي شنيشل استدعى خمسة لاعبين حيث يعول عليهم التاهل الى اولمبياد لندن وهم

1\ ياسر قاسم مواليد 10\5\1991
محل الولادة : بغداد
المركز لاعب وسط ارتكاز
النادي :برايتون الانكليزي
الطول 178
الوزن 71 
انتقل مع عائلته الى لندن وهو في عمر 7 سنوات
تتدرج في اكادمية نادي توتنهام الى عمر 17 سنة حيث كان افضل لاعب في نادي توتنهام للشباب وبعدها اعير الى نادي برايتون الانكليزي احد اندية الدرجة الثانية ومعه ايضا كان مميزا وتأهل معهم الموسم الماضي الى دوري الدرجة الاولى وهو حاليا في مصاف الاندية المتقدمه وينافس على التأهل الى الدوري الانكليزي الممتاز , وحاليا نادي فولهام الانكليزي يراقب اللاعب عن كثب 
استدعي من قبل المدرب الالماني سيدكا الى المنتخب الوطني العراقي في حزيران 2011 ويتوقع له مستقبل باهر مع المنتخب الوطني
حسب المراقبين
ويعول مدرب المنتخب الاولمبي السيد راضي شنيشل عليه في مرحلة الاياب من التصفيات الاولمبية  
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 انمار المباركي
مواليد 1\7\1991
من اهالي البصرة محل ولادته في هولندا
المركز : شبه يمين
النادي :هيراكليس الهولندي , تفينتي انشخيدة سابقا
من اللاعبين المميزين والذين لديهم المقدره التهديفية والتسديدات القوية من خارج منطقة الجزاء مثل نادي تفينتي وتدرج في اكادميتها وكان زميل اللاعب نشأت اكرم في نفس الموسم واحرزو لقب الدوري الهولندي وبعدها انتقل الى نادي هيراكليس الميلو الهولندي
استدعي لمنتخب شباب العراق في موسم 2010 مع الكابتن حسن احمد وسجل هدف ضد فنر بخشه التركي في مباراة ودية في معسكر تركيا ولكنه لم يكمل مع المنتخب لانه تعرض الى اصابه
استدعي الى المنتخب العراقي في عهد سيدكا لكي يتطلع على مستواه
ضمن خيارات المدرب راضي شنيشل في المرحلة المقبله والتي يعول على ورقة المباركي كثيرا 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3\ احمد ياسين (كريستانو)
مواليد 22\4\1991
المركز شبه يسار او يمين ومهاجم
النادي اوربيرو السويدي
من المواهب المهمه والتي يوما عن يوم تتنامى في السويد
يمتاز بالسرعة والتحام والمراوغه الكبيرة
استدعي للمنتخب الوطني والاولمبي والجميع اجمع على انه من العلامات الفارقة التي ستكون في مستقبل المنتخب الوطني العراقي
يلقب في السويد كريستانو تشبيها به باللاعب البرتغالي كريستانو رونالدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسامة رشيد (الظاهرة )
مواليد 1992
محل الولادة العراق ـ كركوك\ غادر العراق وهو في عمر ثلاثة سنوات
لاعب منتخب ناشين هولندا عام 2009
الاندية : فاينورد روتردام سابقا , اف سي دي نبوش الهولندي حاليا
مثلت انتقالته الى المنتخب العراقي الحالة الاولى في الشرق الاوسط لاعب يلعب لمنتخبين
لاعب وسط مهاجم يمتلك قدم قوية وضربات حرة ومرواغه على مستوى رفيع
انتقل حاليا مع نادي اف سي دنبوش الهولندي كي يعود مستواه بعدما تعرض الى اصابة المت به خارج الملاعب مدة سنة ونصف في المباراة النهائيه في امم اوربا للشباب امام المنتخب الالماني
التحق للمنتخب العراقي في حزيران 2011 والجميع اندهش بالمستوى الذي يقدمه والتحق مع المنتخب الوطني في معسكر تركيا وشارك في بطولة ال جي في الاردن في شهر يوليو الماضي ولعب امام المنتخب الكويتي
وحاليا اوراق اسامه في الفيفا بشأن السماح له باللعب مع المنتخب العراقي في المباريات الرسمية والاستحقاقات المقبله
الجميع يقول انه سيكون خليفة نشأت اكرم


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حيدر داوود
مواليد 5\6\1992
المركز : دفاع ليبرو
النادي : هاليشير الالماني درجة الثالثه
ونادي بورسيا مونشن كلادباخ يفاوضه كي يلعب مع فريق الرديف
لاعب ذكي وطويل القامة يجيد تسجيل الاهداف برأسه
يمتاز بالخفه وقطع الكرات
كان متفاهما ومنسجما مع اللاعب سلام شاكرفي الوطني
وزيد خلف في الاولمبي
الجميع يراهن على انه سوف يكون سدا عاليا في دفاع المنتخب العراقي مستقبلا كونه موسس بشل اكاديمي سليم
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اتصال زيكو بمجموعة الشباب واراد منهم ان يطلعوه على اللاعبين العراقيين المتواجدين في المهجر واختيار اللاعب راويز لاوان هداف فريق نورشلايند ستي الدنماركي والملقب بالذئب وسوف يحضر لتمثيل المنتخب في مباراة لبنان الودية كي ياخذ مكانه اساسيا في تصفيات كأس العالم


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فريق عمل المغتربين
1\المهندس اكام قادر عراب فكرة اللاعبين المغتربين
2\اسعد الساعدي رئيس حقوق الرياضين العراقين في المهجر , منسق الاتحاد في اوربا مقيم في المانيا
3 \ علي شهيم صحافي رياضي ومدون ومبرمج كومبيوتر
4\محمد صالح طالب كلية لغات في جامعة صلاح الدين
5 \يوسف سعيد طالب  هندسة معماري في الجامعة الامريكية في دبي مقيم في الامارات
6 بيار اسماعيل صحفي ومصور من اربيل
7 \هاني الشمري مبرمج كومبيوتر ومقيم في اسكتلندا
8 \ درويش ساكان عراقي مقيم في هولندا